#للذكراة

Hocine🇩🇿

في زيارة لصدام حسين إلى أسبانيا تناول الطعام مع ملك أسبانيا فرانكو "الذي طلب منه أن يصاحبه بجولة للعاصمة مدريد لكن صدام اعتذر وطلب زيارة جامع قرطبة الذي تحول إلى كنيسة لم يصل فيها مسلم من أكثرمن 600 عام إلى عام 1974م. وعندما وصل باحة المسجد الكبير وكان وقت صلاة الظهر قد حل فتطلع في وجوه الوفد وقال: من منكم صوته قوي ليؤذن؟
فاقترب واحد من الوفد قائلاً: أنا سيدي..
التفت إليه الرئيس وقال: اصعد إلى أعلى المأذنة وأطلق الآذان.. ساد الصمت والذعر في قلوب الأسبان وبعد الانتهاء من الآذان والصلاة اقترب رئيس البروتوكول الأسباني وقال لصدام حسين: سيدي .. هذه أول مرة يرتفع بهاصوت الأذان منذ سقوط دولة الأندلس العربية قبل عدة قرون من هذه المأذنة. ابتسم صدام وضرب على كتفه قائلاً: مانسيناهم.. القدس أولا وقرطبة في البال".
فلم ينطق ملك أسبانيا بشيئ
هكذا هم رجال التاريخ.. فلا غرابة إنه البطل الشهيد صدام حسين المجيد!

Popular Comments

All Comments

Download and share your expertise!

Android Download
App Store